موقع موريتانيا الآن يُتيح لكم فرصة نشر الأخبار والبيانات ومختلف الإعلانات.. للراغبين في الإستفادة من الخدمة التواصل مع الإدارة التجارية

عن مليارات ولد بايه / محمد الأمين الفاضل

هناك مغالطة كبيرة وقع ضحيتها الكثير من الموريتانيين، ووقع ضحيتها نواب.. تتلخص هذه المغالطة في أن الدولة كانت تمنح لولد بايه 48% من غرامات الصيد البحري ، ولذا تجد البعض يقول بأن الخطأ كان خطأ الدولة التي منحت تلك النسبة الكبيرة، ولم يكن خطأ ولد بايه الذي كان يأخذ نسبة منحها له القانون..في هذا القول مغالطة كبيرة، وقد كتبت في العام 2014 

مقالا لكشف أكذوبة نسبة  48%، وذلك بعد أن أثارت تلك النسبة جدلا كبيرا عندما نشر أحد المدونين المتضامنين مع حراس ازويرات ولأول مرة مقطع الفيديو الذي يقول فيه ولد بايه "متليت آن ومتلات موريتان".
إن نسبة 48%  التي تحدث عنها ولد بايه في الفيديو كانت مخصصة لإدارة الرقابة البحرية بكاملها، ولم تكن مخصصة لشخصه الكريم، ولقد كان من المفترض أن يتم توزيع  نسبة 48%  على النحو التالي:
10% لتطوير الصيد وللرقابة البحرية          
20% خاصة بصندوق لمحاربة الاحتيال والصيد غير الشرعي
18% حافز ومكافآت لعمال الرقابة البحرية، وهنا تختلف المكافأة بين من قام بالتوقيف الفعلي وبمن ساعده على ذلك.
هذه النسبة الأخيرة (18%) هي التي كان يجوز من الناحية القانونية لولد بايه أن يتقاسمها مع بقية العمال  في الرقابة البحرية. وهنا لابد من تقديم بعض التفاصيل المتعلقة بهذه النسبة الأخيرة.
1 ـ  هذه النسبة لم تكن تصل إلا ل14% في الفترة التي كان يقود فيها ولد بايه الرقابة البحرية باستثناء السنة الأخيرة التي تم فيها رفع هذه النسبة لتصل إلى 18%.وذلك بمرسوم قانون وقعه ولد محمد لغظف في 9 فبراير 2009 ليحل محل القانون السابق الذي كان يحدد النسبة ب14% والذي كان قد وقعه الشيخ العافية بتاريخ 22 ابريل 1996.
2 ـ لقد تم إلغاء هذه النسبة بعد مغادرة ولد بايه للرقابة البحرية، وكأنها كانت خاصة بشخصه الكريم، أو كأن من جاء بعده لا يخاف عليه من رشوة رجال الأعمال، ولا يحتاج بالتالي إلى تحفيز مادي، ولقد أصبحت النسب بعد المرسوم الذي وقعه ولد محمد لغظف بتاريخ 3 ديسمبر 2011 تتوزع على النحو التالي:
55% لخزينة الدولة
30% لتعزيز إمكانيات وقدرات الرقابة البحرية
15% لوزارة الصيد
تلكم كانت بعض التفاصيل المهمة جدا، والآن لنعد إلى الفيديو الذي تحدث فيه ولد بايه والذي قال فيه وبصريح العبارة بأنه كان يأخذ نسبة 48% ، وهو ما يعني بأن ولد بايه ظل يستولي على نسبة 30%  ليست من حقه، هذا إذا ما افترضنا بأن نسبة 18 % المخصصة كحوافز ومكافآت لكل عمال الرقابة البحرية هي حق شرعي خاص بولد بايه دون غيره من عمال الرقابة البحرية.
لا شك أن نسبة 18% هي نسبة مجحفة بالشعب الموريتاني، ولا شك أيضا بأن هناك إدارات أخرى يأخذ كبار موظفيها نسبا من الإيرادات تقترب من هذه النسبة، لا شك في كل ذلك، ولكن مشكلتنا مع ولد بايه بأنه لم يكتف فقط بهذه النسبة، أي نسبة 18% ، بل إنه أضاف إليها نسبا أخرى ليوصلها إلى 48%، أي نصف إيرادات الرقابة البحرية تقريبا.
وهنا قد يقول قائل بأن ولد بايه كان يقصد في الفيديو 18%، ولكن زلة لسان هي التي جعلته يتحدث عن 48%. إن من يقول  بهذا القول يدين ولد بايه أكثر منا. فلنفترض أن ولد بايه كان يقصد فعلا 18% المخصصة كمكافآت وحوافز للعمال، وبأن 18% كانت تمكنه من أن يحصل سنويا على 3 إلى 4 مليارات أوقية، فهو في هذه الحالة مطالب بأن يثبت بالوثائق بأنه كان يدفع سنويا ولأربع سنوات متتالية 22 مليار أوقية كل سنة لخزينة الدولة، وبالتأكيد فإن ولد بايه لا يمكنه أن يقدم تلك الوثائق، وذلك لأنه لا يمتلكها أصلا.
لقد ظل ولد بايه ولمدة أربع سنوات يتقاضى في كل يوم تطلع شمسه 11 مليون أوقية، أي 460 ألف أوقية عن كل ساعة، هذا هو ما تعنيه 4 مليارات كل سنة. إن ما كان يحصل عليه ولد بايه سنويا من وظيفة واحدة من وظائفه العديدة، بشهادته هو لا بشهادة غيره هو ضعف ميزانية الوزارة الأولى في العام 2014، وهو  يساوي مجموع ميزانيات  المؤسسات التالية : الجمعية الوطنية + مجلس الشيوخ + المجلس الإسلامي الأعلى + المجلس الدستوري + محكمة الحسابات.
إن ما كان يأخذه  ولد بايه  من إحدى وظائفه العديدة (الرقابة البحرية) يفوق بكثير ما أنفقته الحكومة الموريتانية في العام 2014 على الوزارة المعنية بالتشغيل والتكوين المهني في موريتانيا، وليسمعني عشرات الآلاف من المعطلين عن العمل.
وللتوضيح أكثر فإن ما كان يحصل عليه ولد بايه سنويا يساوي  ميزانية الوزارة المعنية بالعمال في موريتانيا (وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة) لعشر سنوات كاملة، وليسمعني عشرات الآلاف من العمال.
حفظ الله موريتانيا..

كُتاب موريتانيا

مقالات الكاتب

  • حتى لا نُضَيِّع فرصة 2019 (6) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا تبقى من حزب التحالف باقية! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • واصلوا حماية أصواتكم / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أيها الناخب : احم صوتك / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/8) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/7) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/6) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/5) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/4) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أيها المسافر : تصدق ولا تنس أدعية السفر / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/3) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/2) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/1) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ظلم + غباء / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الحكومة تتحايل والمواطن يتحايل! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هؤلاء شاركوا في مجزرة السبت / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى وزير التجهيز والنقل : أين فرق الإنقاذ ؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن ترشيح القائد الرمز أحمد داداه / محمد الأمين ولد الفاضل
  • قراءات في ترشيحات الحزب الحاكم / محمد الأمين ولد الفاضل
  • بلاغ ضد وزيرين! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حالة ارتباك / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ولد عبد العزيز بين أحلام الظهيرة وكوابيس الليل! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • احذروا هذه الحفر المميتة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • دعوة لترشيح "ولد غدة" / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من المسؤول عن فاجعة "الغشوات"؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • المعارضة الموريتانية وغياب روح الفريق! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • فاجعة "الغشوات" يجب أن لا تمرَّ بدون حساب / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى وزير الخارجية..أوقفوا هذه الفوضى / محمد الأمين ولد الفاضل
  • "التكتل" و"قوى التقدم" والأخطاء القاتلة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ماذا لو منحنا رئاسة موريتانيا لهذا القائد الملهم؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ثروتنا الحيوانية في خطر / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أي سر وراء اختفاء مادة العلف؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • العرب واللعب مع إيران / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ولد غدة لا يستحق العفو! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أين مصلحة المواطن في التعديل الوزاري الأخير؟ / محمد الأمين الفاضل
  • من سقوط الأساطير إلى سقوط الألقاب! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • آخر ليلة في حياة داعية / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هذا راتبي ...وما خفي أعظم! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • كلمات أساء إليها الرئيس! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • وصفة طبية لحكومة مريضة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • العلماء للرئيس : لا تبر بقسمك! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من هدم الطرق إلى إفساد الحزب! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هل قرر النظام أن يتحالف مع الجفاف؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • تناقضات لافتة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ولد غدة: من ظلم السلطة إلى خذلان المعارضة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن لجنة الأقارب! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الحافلة في خطر! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هل نحن شعبٌ جشع؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَيِّع فرصة 2019 (5) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • نعم لحملة شعبية من أجل تفعيل المادة (6) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أسئلة قبل الانتساب للحزب الحاكم / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أيها المواطن : انتسب للحزب الحاكم! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عنصرية مسكوت عنها!! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى الرؤساء : مسعود وبيجل ويعقوب / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَيِّعَ فرصة 2019 (4) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى فسطاط الموالاة : من سيرفع منكم هذا التحدي؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • لا جواز سفر للشيخ المريض.. لا علف للمنمين! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • خبر ونصيحة إلى الرئيس محمد ولد عبد العزيز / محمد الأمين ولد الفاضل
  • تعليق سريع على ما تسرب من مقابلة الرئيس / محمد الأمين ولد الفاضل
  • قال النواب ...قالت الحكومة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الرئيس الموريتاني ...معضلة الخروج من السلطة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • سامحنا أيها السيناتور / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَّيِّعَ فرصة 2019 (3) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • اضبطوا مستوى معارضتكم! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَّيِّعَ فرصة 2019 (2) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَّيِّعَ فرصة 2019 (1) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن أي موضوع أكتب؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن فيديو تعذيب اللص / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الوزير والعلم وفبركة الصور! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • خاص بوزير الداخلية ورئيس مجلس الفتوى / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الحكومة والسرقة بالتقسيط ! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هل أعجبتكم النقود الجديدة!؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • سوق العقارات والكارثة القادمة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • المحاصصة ليست هي الحل! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إسلاميو المغرب وموريتانيا وتكريس مبدأ التناوب / محمد الأمين ولد الفاضل
  • رد سريع على رد وزير الاقتصاد والمالية / محمد الأمين ولد الفاضل
  • بشرى سارة أزفها إلى مدير الإذاعة المقال! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أوراق كاشفة .. الورقة الأولى عن حزب "تواصل" / محمد الأمين الفاضل
  • هؤلاء شاركوا أيضا في قتل على عبد الله صالح! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن ظهور نائب تواصلي في تيشيت / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن شرعية العلم الجديد / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أسئلة عاجلة إلى قادة المعارضة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • السلطة والمعارضة وتوازن الضعف! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • جمهورية الودع / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من التجريد من الحصانة إلى التجريد من الثياب! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ملف المسيء والأسئلة الفاضحة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • وماذا بعد إطلاق سراح كاتب المقال المسيء؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ما لم يُقلْ عن حراك النصرة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • لن أتخلف عن مهرجانات النصرة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • لنرفع العلم الوطني فوق أسطح المنازل والمحلات / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هل يجوز لنا أن نتحدث عن نشيد جديد لموريتانيا؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من جفاف 2011 إلى جفاف 2017 / محمد الأمين الفاضل
  • أوقفوا تجارة الموت! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من يفك طلاسم هذا اللغز؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أين المعارضة الموريتانية من قانون التغيير؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى الشركاء الأجانب: لن نسدد ديونكم! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • موريتانيا في عهد التحولات الكبرى / محمد الأمين ولد الفاضل
  • جاري البحث عن المعارضة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • وتبخرت المعارضة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن الخمسة المبشرين بالسجن / محمد الأمين ولد الفاضل