موقع موريتانيا الآن يُتيح لكم فرصة نشر الأخبار والبيانات ومختلف الإعلانات.. للراغبين في الإستفادة من الخدمة التواصل مع الإدارة التجارية

دعوة لترشيح "ولد غدة" / محمد الأمين ولد الفاضل

لا أظن بأن هناك شخصية سياسية تعرضت في عهد "ولد عبد العزيز" لظلم كالذي
تعرض له "ولد غدة"، وقد لا يعلم الكثير من المتابعين للشأن العام بأن ظلم "ولد غدة" قد بدأ حتى من قبل إسقاط التعديلات الدستورية.
لقد أطلق "ولد غدة" في شهر مارس 2012 رفقة بعض الشباب مشروعا رائدا سماه " مشروع الفكر الجديد".

 وقد عمل هذا المشروع الطموح في اتجاهين اثنين:
أولهما تطوعي، وكان ذلك من خلال جمعية تطوعية رفضت وزارة الداخلية
الترخيص لها، وقد قدمت هذه الجمعية التي لم يرخص لها العديد من الدورات
في مجال المعلوماتية والمحاسبة واللغات استفاد منها عدد كبير من الشباب
الموريتاني، كما قدمت حصص تقوية لمئات التلاميذ المنحدرين من أسر فقيرة،
ومنحت جوائز تشجيعية لبعض التلاميذ الذين تفوقوا في مدارس عمومية، هذا
فضلا عن عمليات شفط المياه عن حي "سوكوجيم"، وتوزيع المياه في بعض أحياء
العاصمة التي تعاني من العطش.
المجال الثاني الذي اشتغل عليه "مشروع الفكر الجديد" هو المجال السياسي،
حيث سعى هذا المشروع إلى توحيد الشباب الموريتاني في مشروع سياسي جديد
برؤية جديدة، وهنا تعرض أيضا هذا المشروع لطعنة كبيرة من وزارة الداخلية
التي ظلت ترفض ـ ولعدة أشهر ـ  أن ترخص لهذا المشروع السياسي، وذلك من
قبل أن تقرر منح ترخيص باسم المشروع لمجموعة من الشباب كانت تنسق مع
شخصية حكومية معروفة. وهكذا ـ وبكل بساطة ـ تم السطو على "مشروع فكر
جديد" من طرف السلطة ومخابراتها، وتم حرمان صاحب المشروع من مشروعه
السياسي والتطوعي الذي أسسه من لاشيء، وتم منح الترخيص باسم المشروع
لأشخاص آخرين.
لولا ظلم السلطة لما كان السيناتور محمد ولد غدة يوجد الآن في السجن،
ولما قضى إحدى عشر شهرا وزيادة في السجن دون أي محاكمة، ولولا ظلم السلطة
لكان هناك الآن حزب سياسي باسم حزب الفكر الجديد يترأسه السيناتور ولد
غدة، ولكان بالإمكان ترشيح السيناتور المعتقل على رأس لوائح هذا الحزب،
خاصة وأن السيناتور المعتقل يمكن ترشيحه من داخل السجن، وذلك ما أكدته
استشارات قانونية قدمها بعض المختصين في المجال.
أمام هذا الظلم الكبير الذي تعرض له السيناتور ولد غدة، فإني أدعو ـ
ويشاركني في هذه الدعوة عشرات المدونين الذين وقعوا عليها ـ إلى ترشيح
"ولد غدة" للنيابيات على رأس اللائحة الوطنية أو لائحة نواكشوط الجهوية،
وأن يكون الترشيح  من طرف أحد أحزاب المعارضة الموريتانية، وتتأكد الدعوة
بالنسبة لأحزاب المنتدى الذي ينتمي له السيناتور السجين. وفي حالة تم ذلك
فسنكون أمام واحد من احتمالين :
1 ـ إما أن تتمادى السلطة في ظلمها، وأن ترفض بالتالي ترشيح "ولد غدة"
دون أي سند قانوني، وهنا ستحصل المعارضة على دليل قوي جديد تضيفه إلى
أدلة كثيرة أخرى تؤكد عدم شفافية المسار الانتخابي، هذا فضلا عن رفع
الحرج عن المعارضة، فبترشيح المعارضة "لولد غدة" فإنها بذلك ستُظهر الحد
الأدنى من الوفاء لهذا السيناتور الذي سجن بسبب دفاعه عن الدستور وبسبب
جرأته في فتح ملفات فساد شائكة.
2 ـ أن تقبل السلطة بترشيحه، وهنا ستكسب المعارضة أصواتا كثيرة، وسيكسب
الحزب الذي رشحه عدد كبير من الناخبين الذين لم يكن يحلم بهم، فمما لا
خلاف عليه هو أن "ولد غدة" أصبح يمتلك اليوم شعبية كبيرة بسبب ما قدم من
تضحيات، وبسبب ما أظهر من شجاعة وثبات.
خلاصة القول هو أن المعارضة الموريتانية ستكسب كثيرا بترشيحها لولد غدة
على رأس لائحة من لوائح أحد أحزابها، فإن رُفِض ترشيحه فإن المعارضة
ستكسب أخلاقيا، وذلك لأنها ستظهر نوعا من الوفاء لأحد قادتها المعتقلين،
وإن قُبِل ترشيحه، فستكسب انتخابيا وسياسيا، فالسيناتور المعتقل أصبح
يمتلك اليوم شعبية كبيرة جدا.
حفظ الله موريتانيا..

كُتاب موريتانيا

مقالات الكاتب

  • حتى لا نُضَيِّع فرصة 2019 (6) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن مليارات ولد بايه / محمد الأمين الفاضل
  • حتى لا تبقى من حزب التحالف باقية! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • واصلوا حماية أصواتكم / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أيها الناخب : احم صوتك / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/8) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/7) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/6) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/5) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/4) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أيها المسافر : تصدق ولا تنس أدعية السفر / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/3) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/2) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى صندوق بريد الناخب (15/1) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ظلم + غباء / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الحكومة تتحايل والمواطن يتحايل! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هؤلاء شاركوا في مجزرة السبت / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى وزير التجهيز والنقل : أين فرق الإنقاذ ؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن ترشيح القائد الرمز أحمد داداه / محمد الأمين ولد الفاضل
  • قراءات في ترشيحات الحزب الحاكم / محمد الأمين ولد الفاضل
  • بلاغ ضد وزيرين! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حالة ارتباك / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ولد عبد العزيز بين أحلام الظهيرة وكوابيس الليل! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • احذروا هذه الحفر المميتة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من المسؤول عن فاجعة "الغشوات"؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • المعارضة الموريتانية وغياب روح الفريق! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • فاجعة "الغشوات" يجب أن لا تمرَّ بدون حساب / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى وزير الخارجية..أوقفوا هذه الفوضى / محمد الأمين ولد الفاضل
  • "التكتل" و"قوى التقدم" والأخطاء القاتلة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ماذا لو منحنا رئاسة موريتانيا لهذا القائد الملهم؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ثروتنا الحيوانية في خطر / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أي سر وراء اختفاء مادة العلف؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • العرب واللعب مع إيران / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ولد غدة لا يستحق العفو! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أين مصلحة المواطن في التعديل الوزاري الأخير؟ / محمد الأمين الفاضل
  • من سقوط الأساطير إلى سقوط الألقاب! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • آخر ليلة في حياة داعية / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هذا راتبي ...وما خفي أعظم! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • كلمات أساء إليها الرئيس! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • وصفة طبية لحكومة مريضة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • العلماء للرئيس : لا تبر بقسمك! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من هدم الطرق إلى إفساد الحزب! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هل قرر النظام أن يتحالف مع الجفاف؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • تناقضات لافتة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ولد غدة: من ظلم السلطة إلى خذلان المعارضة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن لجنة الأقارب! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الحافلة في خطر! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هل نحن شعبٌ جشع؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَيِّع فرصة 2019 (5) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • نعم لحملة شعبية من أجل تفعيل المادة (6) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أسئلة قبل الانتساب للحزب الحاكم / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أيها المواطن : انتسب للحزب الحاكم! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عنصرية مسكوت عنها!! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى الرؤساء : مسعود وبيجل ويعقوب / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَيِّعَ فرصة 2019 (4) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى فسطاط الموالاة : من سيرفع منكم هذا التحدي؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • لا جواز سفر للشيخ المريض.. لا علف للمنمين! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • خبر ونصيحة إلى الرئيس محمد ولد عبد العزيز / محمد الأمين ولد الفاضل
  • تعليق سريع على ما تسرب من مقابلة الرئيس / محمد الأمين ولد الفاضل
  • قال النواب ...قالت الحكومة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الرئيس الموريتاني ...معضلة الخروج من السلطة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • سامحنا أيها السيناتور / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَّيِّعَ فرصة 2019 (3) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • اضبطوا مستوى معارضتكم! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَّيِّعَ فرصة 2019 (2) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • حتى لا نُضَّيِّعَ فرصة 2019 (1) / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن أي موضوع أكتب؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن فيديو تعذيب اللص / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الوزير والعلم وفبركة الصور! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • خاص بوزير الداخلية ورئيس مجلس الفتوى / محمد الأمين ولد الفاضل
  • الحكومة والسرقة بالتقسيط ! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هل أعجبتكم النقود الجديدة!؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • سوق العقارات والكارثة القادمة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • المحاصصة ليست هي الحل! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إسلاميو المغرب وموريتانيا وتكريس مبدأ التناوب / محمد الأمين ولد الفاضل
  • رد سريع على رد وزير الاقتصاد والمالية / محمد الأمين ولد الفاضل
  • بشرى سارة أزفها إلى مدير الإذاعة المقال! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أوراق كاشفة .. الورقة الأولى عن حزب "تواصل" / محمد الأمين الفاضل
  • هؤلاء شاركوا أيضا في قتل على عبد الله صالح! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن ظهور نائب تواصلي في تيشيت / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن شرعية العلم الجديد / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أسئلة عاجلة إلى قادة المعارضة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • السلطة والمعارضة وتوازن الضعف! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • جمهورية الودع / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من التجريد من الحصانة إلى التجريد من الثياب! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ملف المسيء والأسئلة الفاضحة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • وماذا بعد إطلاق سراح كاتب المقال المسيء؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • ما لم يُقلْ عن حراك النصرة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • لن أتخلف عن مهرجانات النصرة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • لنرفع العلم الوطني فوق أسطح المنازل والمحلات / محمد الأمين ولد الفاضل
  • هل يجوز لنا أن نتحدث عن نشيد جديد لموريتانيا؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من جفاف 2011 إلى جفاف 2017 / محمد الأمين الفاضل
  • أوقفوا تجارة الموت! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • من يفك طلاسم هذا اللغز؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • أين المعارضة الموريتانية من قانون التغيير؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
  • إلى الشركاء الأجانب: لن نسدد ديونكم! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • موريتانيا في عهد التحولات الكبرى / محمد الأمين ولد الفاضل
  • جاري البحث عن المعارضة / محمد الأمين ولد الفاضل
  • وتبخرت المعارضة! / محمد الأمين ولد الفاضل
  • عن الخمسة المبشرين بالسجن / محمد الأمين ولد الفاضل