سعدان بنت خيطور
في ذكرى رابعة لن أنسى / السعدان منت خيطور

في الذكرى الرابعة لأبشع مجزرة جماعية في التاريخ الحديث نتذكر ولن ننسى الجموع الغفيرة من الشباب والنساء والكهول الذين وقفوا في صفوف منتظمة   وعبروا بارقي الاساليب وأكثر الطرق سلمية وحضارية عن رفضهم القاطع للإنقلاب على اول رئيس مدني جاءت به صناديق الإقتراع وبنتبجة فاقت قدرة الدولة العميقة على التزوير ، رئيس لم يات من رحم المؤسسة العسكرية بل جاء من حي شعبي فقير لكنه غني بالمبادئ

الى السيد عمدة گرو المحترم / سعداني بنت خيطور

 أريد منكم الإجابة على الأسئلة التالية

1- من خولكم الحديث باسم الصناع والنساء والشباب والفقراء والأئمة ؟!

ليكن في علمكم أيها العمدة المحترم
أن الأئمة قسمان

قطر عنوان الأزمة هذه المرة / سعداني بنت خيطور

يظن قادة دول الخليج أنه بامكانهم إستغلال الأزمة الأخيرة لإشفاء غليلهم السياسي في دولة شقيقة يفوقونها من حيثيات طبيعية  عدة كالمساحة الجغرافية وعدد السكان وحتى المقدرات الطبيعية لكنها تجاوزتهم ـ في غضون عقود قليلةـ  في مختلف  مجالات ومؤشرات النمو أشواطا كبيرة من حيث جودة التعليم والصحة والأصول البنكية والأهم والأخطر الذي بات يغيظهم حتى لم يعد بامكانهم التحكم في اعصابهم 

<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 التالي > النهاية >>

كُتاب موريتانيا